انترنت

عيوب الذكاء الاصطناعي

عيوب الذكاء الاصطناعي

رغم اعتماد كثير من الأشخاص والشركات على المميزات الكبيرة التي تقدمها أدوات وبرامج الذكاء الاصطناعي، إلا أنه من الحكمة التفكير في عيوب الذكاء الاصطناعي والتعرف عليها جيدًا.

من المؤكد أن دراسة عيوب الذكاء الاصطناعي، تجعل الشخص يتجنب المخاطر المحتملة لهذه التقنية التي انتشرت في سوق العمل بشكل كبير، واحتل قطاعًا عريضًا من الأعمال والمهام.

حالات الاستخدام للذكاء الاصطناعي

هناك العشرات من الأمثلة المحتملة للذكاء الاصطناعي في مجال الأعمال، تتضمن بعض حالات الاستخدام ما يلي:

  • التشخيص المبكر للأمراض: في مجال الرعاية الصحية باستخدام الذكاء الاصطناعي الذي يحلل الأنماط والبيانات للتنبؤ بموعد وكيفية احتمالية إصابة المريض بمرض معين.
  • خدمة العملاء: يمكن لروبوتات الدردشة الافتراضية المساعدة في خدمة العملاء التعامل مع الطلبات البسيطة والشائعة.
  • توجيه الأوامر: بحيث تساعد أدوات الذكاء والروبوتات في توجيه الطلبات إلى الموارد البشرية للقيام بمهام أكثر تعقيدًا.
  • تقديم الدعم: من خلال مساعدة الروبوتات في القيام ببعض المهام خلال ساعات العمل وعطلات نهاية الأسبوع.
  • كشف الاختراق: في المؤسسات المالية يقوم الذكاء الاصطناعي بتحليل أساليب الاختراق والاحتيال للكشف عنه في أقرب وقت ممكن، ومنع حدوثه تمامًا.
  • تحليل بيانات: يساهم الذكاء الاصطناعي في إجراء تحليل تنبؤي لمساعدة مشروع الأعمال على احتمالات مستقبلهم، ما يساعد على منع القرارات السيئة ودعم القرارات القوية.
حالات الاستخدام للذكاء الاصطناعي
عيوب الذكاء الاصطناعي

عيوب الذكاء الاصطناعي

نوضح لك فيما عديد العيوب التي يحتوي عليها الذكاء الاصطناعي، ويمكنك التعرف عليها من خلال الآتي:

إقرأ أيضا:كيفية إنشاء حساب جديد على الانستقرام

التنفيذ مكلف

العيب الأكبر والأكثر وضوحًا في تطبيق الذكاء الاصطناعي هو أن تطويره يمكن أن يكون مكلفًا بعض الشيء، وتكون التكلفة بحسب ما تحتاج إلى الذكاء الاصطناعي للقيام به بالضبط.

بحسب التقديرات، فإن تكلفة تفعيل الذكاء الاصطناعي الذي تم تنفيذه بالكامل لمعظم الشركات، تراوحت من 20 ألف دولار إلى ملايين الدولارات.

قلة العاطفة والإبداع

العيب التالي للذكاء الاصطناعي هو أنه يفتقر إلى القدرة البشرية على استخدام العاطفة والإبداع في اتخاذ القرارات.

وبشأن الإبداع فإن الذكاء الاصطناعي لا يمكنه خلق حلول جديدة للمشاكل أو التفوق في أي مجال فني مفرط، وإذا افترضنا أن الذكاء تمكن من إنشاء أفكار جديدة وغير متوقعة، فإنه لن يتفوق على العامل البشري في القدرة على الإبداع، ما يعني أنه إذا كانت الشركة تبحث عن حل جديد أو مبتكر لمشكلة ما، فإن البشر أكثر قدرة على تقديم هذا الحل.

أما بشأن العاطفة، فعند اتخاذ قرارات حساسة، يفكر البشر بطبيعتهم في العواقب العاطفية، بينما الذكاء الاصطناعي لا يتمتع بهذه القدرة، فهو يتخذ فقط القرار الأمثل بناءً على المعلمات التي تم تزويده بها.

بعض الدراسات أجرت حول هذا الأمر، وأفادت بأن الذكاء الاصطناعي لديه مشاعر سلبية تجاه الأشخاص من أعراق أخرى غير البيض، ما يعني أن الذكاء المكلف باتخاذ القرارات بناءً على هذه البيانات، يمكن أن يعطي نتائج متحيزة عنصريًا تزيد من عدم المساواة.

إقرأ أيضا:كيف اعرف المواقع التي تم فتحها على الجهاز

واستخلصت الدراسة إلى إن الرحمة واللطف صفتان بشريتان بطبيعتهما، لكن لا يمكن برمجتهما حتى في أفضل الذكاء الاصطناعي.

افتقاره للصيانة

الآلات عمومًا تتدهور مع مرور الوقت، وعلى سبيل المثال، إذا تم تثبيت الذكاء الاصطناعي في جهاز يدخل في التصنيع، فستبدأ أجزاء الجهاز في النهاية في التآكل، وبما أن الذكاء الاصطناعي ليس لديه القدرة على إصلاح نفسه ذاتيًا، فسوف يتعطل في النهاية.

لا يوجد تحسن مع الخبرة

لا يستطيع الذكاء الاصطناعي أن يتعلم بشكل طبيعي من تجاربه وأخطائه، بينما يفعل البشر ذلك بطبيعتهم، ويحاولون عدم تكرار نفس الأخطاء مرارًا وتكرارًا.

ومع ذلك، فإن إنشاء ذكاء اصطناعي يمكنه التعلم من تلقاء نفسه أمر صعب ومكلف للغاية، ومع ذلك فهناك أنظمة ذكاء يمكنها التعلم بالطبع، ولعل المثال الأبرز على ذلك هو برنامج AlphaGo الذي طورته شركة Google، وبدأ في خلال أيام في اختراع استراتيجيات جديدة لم يفكر فيها البشر بعد.

ولكن بدون برمجة للتعلم من تلقاء نفسه، سيحتاج الذكاء الاصطناعي إلى تدخل بشري لمساعدته على التحسن بمرور الوقت.

انخفاض فرص العمل للبشر

عيب آخر يعرفه الكثير من الناس، نظرًا لأن الذكاء الاصطناعي أصبح أكثر شيوعًا في الشركات، فقد يؤدي إلى تقليل الوظائف المتاحة، حيث يمكن للذكاء الاصطناعي التعامل بسهولة مع المهام المتكررة التي كان يقوم بها العمال سابقًا.

إقرأ أيضا:مميزات الذكاء الاصطناعي

الآن، تظهر العديد من التقارير أن الذكاء الاصطناعي من المرجح أن يخلق العديد من الوظائف الجديدة، ولكن بعد ذلك ستواجه مشكلة الاضطرار إلى تدريب البشر على هذه الوظائف الجديدة، أو ترك العمال بجون عمل مع هذه الطفرة التكنولوجية.

المشاكل الأخلاقية

أدى إنشاء الذكاء الاصطناعي وتنفيذه بسرعة إلى عدد كبير من المشكلات الأخلاقية حول استخدامه ونموه المستمر.

تكمن إحدى المشكلات الأخلاقية الأكثر شيوعًا التي يستشهد بها الناس هي المخاوف المتعلقة بخصوصية بيانات المستهلك.

ونظرًا لأن الذكاء الاصطناعي جيد في التعرف على الأنماط، فيمكنه جمع البيانات عن الأشخاص حتى بدون الوصول المباشر إلى المعلومات الشخصية، لذا فإن السؤال هو: كيف نحمي خصوصية المستهلك في ظل التطور السريع للذكاء الاصطناعي؟.

السابق
طريقة حذف جوجل من الهاتف
التالي
طريقة إخفاء الأصدقاء على فيس بوك في خطوات بسيطة

اترك تعليقاً